انتظرناها طويلًا. كانت الوحدة تهمة. ضحينا بشبابنا بضمير مرتاح من أجلها. سجن الآلاف وعذبوا واتهموا بما ليس فيهم. حلمهم تبخر وسرق. سجن الآلاف لأن الوحدوية كانت ترقى إلى العمالة. كل وحدوي كان يتهم بأنه عميل للجنوب وحامل لفكر مستورد يجب ...

تدهور التعليم للزنداني شخصيًا دور مركزي في تخريب التعليم والتهميش المتعمد لمواد العلوم، وتحويل مادة التربية الدينية إلى عدة مواد منها مادة التوحيد لكي يفرض رؤاه في كتاب التوحيد الذي ألفه وهو في ميعان الشباب وفي السادسة والعشرين من عمره، ...

دور الزنداني في حرب 1994 وفي توظيف الدين لتدمير الجنوب في هذا الصدد أدلى الأستاذ مسعد حشوان بشهادته عما سمعه بأذنيه في حوش دار الضيافة في بيحان، في أغسطس 1994، ونشره في "واتساب"، في 26 أبريل 2024. ومما كتب: "كان ...

دور الزنداني في اغتيال جار الله عمر لم يكن الرئيس صالح وأجهزة مخابراته غافلين عن جميع أنشطة الزنداني كبيرها وصغيرها. كان الزنداني كغيره تحت الرقابة السمعية والبصرية والبشرية حتى وهو في بيته. ذهب القاتل علي السعواني، للقائه في عدن، بعلم ...

لم يسبب فرد بعينه أذى لوطنه ولمواطنيه كان عابرًا للحدود أيضًا، كما فعل الشيخ الراحل عبدالمجيد الزنداني، المتوفى في 22 أبريل 2024، في إسطنبول، والذي تنبأ في ساحة التغيير بصنعاء عام 2011، بأن دولة الخلافة ستعود عام 2024، وكان يقصد ...

بعد نوم عربي عميق ويأس من تغيير الأمر الواقع في فلسطين المحتلة، هب شجعان الأمة في 7 أكتوبر 2023 لتغييره وقلب معادلاته. من كان يتوقع أو يصدق أن الفلسطيني الذي قاسى من اللجوء وبطش ووحشية الاحتلال الإسرائيلي وإنكار حقه في ...

الرسالة بسيطة وواضحة، ومع هذا تتكالب الصهيونية السياسية العالمية وأمريكا عليها لإجهاضها. إن من يؤمن حقًا بالحرية فردًا أو دولة، لا يواجه من يطالب بها بالقتل، ولا يقبل أن يتمتع بها دون غيره. الحرية أساسية للحياة كالماء والهواء، وللبشر جميعًا، ...

قيل لنا إن الديمقراطيات لا تعتدي، وأيضًا قيل لنا إنه لا خطر علينا من السلاح النووي الإسرائيلي، لأن إسرائيل دولة ديمقراطية، وقيل لنا إن الغرب يتحالف مع إسرائيل لأنها ديمقراطية، وعندما كنت أنتقد سياسات إسرائيل في الإعلام البريطاني، كانت ردود ...

للقدر قسوته غير المتوقعة. بالأمس قرأت للمساح في "النداء"، ولم أتصور أن مقاله سيسطر آخر علاقة له بالقلم وبالبلد الذي أحبه وعشقه، وبقرائه الكثر. تزاملت مع الفقيد في مدرسة الثورة الثانوية بتعز، التي بنتها مصر، كشقيقتيها في صنعاء والحديدة، وضمن ...

بداية أذكر جميع أطراف الحرب التي لا منتصر فيها، بما قاله الأصمعى: "الدُّنيا بأسرها لا تسَعُ مُتباغضين ‏وإن شِبرًا في شِبرٍ ليَسَعُ مُتحابين" بعد كل ما نعرفه عن أحوالنا التي تتدهور وتزداد تدهورًا، أقول إن اليمنيين يتعطشون للسلام والمصالحة والعيش ...