محمود محسن سيف المنيباري، المعروف باسم محمود أربد.. علم في الدراما، الإذاعية منها بالذات.. وأخرج للإذاعة العديد من المسلسلات، وكان فيها مبدعًا لم يتفوق عليه هناك غير محمد سعيد منصر، المخرج الإذاعي المتألق متعدد المواهب كمطرب، وكمذيع، وكممثل، وأيضًا كمخرج! ...

ما عرفت البرية مثيلًا لحامد جامع حسين، صديق العمر القديم والجديد وإلى آخر آهاته.. المشاء كما يسمونه.. Walker، لأنه كان يحب المشي، ولأن المشي أحب صفاته إلى قلبه: باوصلك.. يقول لي.. ونذرع شوارع كريتر طولًا وعرضًا يوم كنت قادرًا على ...

سامحني يا علي، ما نسيتك ولكن الاهواء تتقاذفنا بلا ارادة منا.. علي ناصر هادي، اللواء وقائد منطقة عسكرية في جنوبنا بعد ذلك، وشهيد السعي في سبيل حرية حقيقية اكثر اخيراً.. بعد فراق دام 35 سنة اتصل بي من مقر قيادته ...

في البريقة، بي، بي، شركة بي بي اللي شلت حبيبي، كما قالت الهواجس.. أسس الأستاذ عبدالله صالح مسيبلي في البريقة.. منطقة مصافي النفط البريطانية في أواخر خمسينيات القرن الماضي، مع أخيه علي صالح مسيبلي -الديبلوماسي فيما بعد- فرقة مسرحية سموها ...

قال شيخان الحبشي الذي كان اميناً عاماً لحزب رابطة ابناء الجنوب المحتل في شبوة حين التقى والد راحلنا الكبير الشيخ محسن محمد بن فريد العولقي، قال له: يا شيخ محمد أبو بكر انت عدو للغنم... في كل يوم من ايامنا ...

هذا اسم مستشرق ألماني، وأفضِّل كتابة حرف ج بدلًا عن حرف غ في كتابات بعض التراجم العربية لحرف G. جمعتني به صداقة عابرة حين أقام عندنا في اليمن.. كان ذلك قبل عقدين من الزمن حين كان يحضر لدراسة الأدب اليمني، ...

(قالا، قلتي) كما يتردد في المجالس العدنية يكثر الحشوش والقالا قلتي، ولكن بصفاء قلب غالباً.. واحياناً من باب خبازة ما تحب خبازة كما يجري تداول هذه المقولة، ولها وجاهتها عندنا وعند غيرنا..   مازلنا في حضرة احتفالات الاعياد الفنية الموسيقية ...

واثق من أنني مهما قلت عن الرجل فلن أوفيه حقه من التقدير والعرفان.. عبدالله فاضل فارع.. ولقد شاركت هنا فيديو يوجز محطات حياته وان كان لا يكفي، فرجل مثله ترك ابلغ الاثر في حياتنا الثقافية والفنية لا يكفيه كتاب واحد، ...

(الجريمة) وإلى متى نتجنب الخوض في قول الحقيقة؟ ما عاد للخوف مكان في قلوب دمرت وناس شردت واوطان استبيحت وخيانات سادت.. حتى ولو كان الوقت قد فات لابد ان تطلق صرخة لتحلق في فضاءات الضمير.. حدث ما حدث عندما فتحت ...

 مازلت غير مصدق.. لا اصدق حتى نفسي.. وقد لا يصدقني غيري لكن هذا هو.. مترومبول.. اقدم واعرق فندق في عدن، كريتر.. على طريق العيدروس، فندق التركي، ملك الفنادق في عدن.. وتحته مطعم قديم من ارقى المطاعم.. منذ اوائل القرن العشرين ...