العالم يخترع ونحن نبترع! فاجأني صديقي العزيز إلى ديوان بيت عمي في القرية ذات عيد، قميص أبيض فضفاض، وعلى رأسه عمامة خضراء، وتكسوخديه ودقنه لحية مهيبة.. جلس بعد السلام.. لحقه أحدهم، لاحظت أنه يحمل شيئًا ما ثقيلًا، تبين أنها مسبحة، ...

لم توقف جماعة الحوثي هجماتها على قوات الحكومة الشرعية والتحالف في مناطق مختلفة من اليمن، إذ ماتزال حرب البر مستمرة. وخلال اليومين الماضيين استهدفت قوات الحوثي بالصواريخ منطقة بيحان في محافظة شبوة، شرق اليمن، في الوقت الذي قصفت فيه بالقذائف ...

الغدرة بالغدرة تعرفت عليك، ولم أرَ وجهك، وبالغدرة حبيتك، وبالغدرة نسيتك. تصانيف الصفر أو الزيرو هو العدم إلى الخلف، وهو الوجود إلى الأمام، هو تحت البرودة الكاملة، وهو فوق الحرارة الكاملة، الصفر عدم ووجود. شيء غريب أن ترعى كسبك في ...

الرحيل الفاجع والمتواصل لرواد في الإبداع والأدب والثقافة والسياسة، أليم. خلال أسبوع يرحل الدكتور عبدالدايم الحداد، من القيادات القومية المؤسسة لحزب البعث، ستينيات القرن الماضي. ورحل الدكتور عبدالكريم نصار، من التيار القومي اليساري، والرائد والأديب الكبير أحمد محفوظ عمر. الرائد ...

"جارين عربة ملحنا على الطريق، نحيا في هذا العالم الحزين، حياة ما أقصرها، وما أسرع ما تنقضي". من إحدى مسرحيات "النو" اليابانية. إننا لا نجر عربة في هذا البلد. لو كان الأمر كذلك، لظلت الحياة متألقة، وكان الأمر جديرًا بالعيش ...

كثيرة هي المواقف التي تبدلت معها النظرة لإيران موقعًا وجدلًا بعيد ثورة الملالي التي أطاحت نظام شاه إيران بكل ما كان يمثله من دور مهيمن وقوة ممنهجة ضمن لعبة المصالح التي رافقت حقبة الصراع الجيوسياسي دوليًا تحت مجهر حصار الدور ...

شارع حسن علي اللعين هذا اللي سكنته من سنة 1970م عندما انتقلت لكريتر من الشيخ عثمان باك باك! ولا جزع علينا فيبه شهر واحد بدون دوقة ووجع قلب.. يا إما عمارات تبتني، وإلا أخرى تتشطب، وإلا مجاري تتسدد، أو طريق ...

بسمة في حياتنا وهبَّة نسيم غمرت أرواحنا لسنين، ثم مضت إلى بارئها، بعد معاناة طويلة مع المرض ومع الظروف المعيشية الصعبة. الدكتور عبدالدايم يحيى الحداد، صديق وزميل ورفيق، من تلك الوجوه التي زينت حياتنا بدماثة أخلاقها ونقاء سريرتها ورقي تعاملها، ...

تبدو قرارات محكمة العدل الدولية الصادرة الجمعة 26 يناير من العام الجاري، انتصارًا للعدالة الدولية ضد مجرمي الحرب في العالم، واذا ما رفضت إسرائيل تلك القرارات والتدابير المؤقتة الملزمة، فانها تضع نفسها في مرمى القانون الدولي كمتمرد، وهذا في تصوري ...

في تفتُّح الوردة، هؤلاء الأطفال تتفتَّح عيونهم على الكون، فتستغرب عيونهم الضوء والظلال.. لا يستطيعون الكلام، فقط عيونهم تستنفر لهذا العالم الغريب الذي وجدوا فيه، طبعًا بدون إذنهم. المهم سنبطل الفلسفة، لأنها لغة المجانين في هذا العصر، عصر التكنولوجيا وسرقة ...