أبناء قرية بئر ناصر بلحج يناشدون رئيس الجمهورية بشأن اعتداء جنود أمن عدن على القرية واعتقال عدد من الأطفال

أبناء قرية بئر ناصر بلحج يناشدون رئيس الجمهورية بشأن اعتداء جنود أمن عدن على القرية واعتقال عدد من الأطفال

عدن – فؤاد مسعد
وجه أبناء منطقة بئر ناصر مناشدة لرئيس الجمهورية بخصوص “قيام 3 أطقم تابعة للأمن العام بمحافظة عدن صباح الخميس 16/12/2010، باقتحام المنطقة مدججين بالأسلحة والجنود وإطلاق النار الكثيف فوق المنازل والاعتداء على النساء واعتقال عدد من أبناء المنطقة، وبينهم أطفال، بحجة أنهم مشتبه بهم في تكسير السور الفرعي للمنطقة”.
وأضافت المناشدة التي رفعها الشيخ جعفر صالح فضل بالنيابة عن أبناء المنطقة: “والآن أولادنا محتجزون في سجن البحث الجنائي بعدن وزيارتهم ممنوعة، ولا ندري حالتهم، كما تم احتجاز سيارة دايهاتسو يملكها راشد عوض فضل، وتتواجد حاليا في حوش إدارة البحث الجنائي”.
وأدان المواطنون هذه المداهمة خصوصا وأنها تأتي بعد أكثر من شهر على صدور قرار من محكمة الحوطة يقضي بإحالة القضية للجنة الرئاسية الخاصة بقضايا الأراضي في عدن ولحج وأبين، التي شكلت مطلع العام الحالي برئاسة الدكتور يحيى الشعيبي وزير الخدمة المدنية والتأمينات.
يذكر أن محكمة الحوطة تنظر في قضية الأرض المتنازع عليها من قبل أبناء منطقة بئر ناصر من جهة، ومؤسسة المياه بعدن من جهة ثانية. وكانت المؤسسة قامت بتأجير مواقع في المنطقة لمواطنين، ومن ذلك عقد الإيجار المؤرخ في 2/4/2002، وهو ما أثار حفيظة أبناء المنطقة.
أبناء المنطقة شكوا للسلطة المحلية بمحافظة لحج أكثر من مرة إقدام مؤسسة المياه على مواصلة أعمال البناء في المنطقة المتنازع عليها رغم مخاطبة قاضي محكمة الحوطة لإدارة المياه بتوقيف العمل في الأراضي موضوع النزاع.
وبحسب إفادة المواطنين فقد أقدم الجنود الخميس الفائت على اعتقال كل من: فضل صالح مسعود، محمد علي فضل، أحمد جامع، سلام سعد، محمد دوكم، صلاح سالم مهدي، محمد عبدالله عوض، أنيس محمد سعد (16 سنة)، أكرم عبدالله عوض (15 سنة)، أمجد عبدالله عوض (14 سنة)، ومبارك راشد عوض (13 سنة).