أمن لحج يرفض توجيهات النيابة بالإفراج عن العاقل وزملائه

أمن لحج يرفض توجيهات النيابة بالإفراج عن العاقل وزملائه

وأسرته تناشد المنظمات الحقوقية التضامن معه
عدن- فؤاد مسعد
ناشدت أسرة الدكتور حسين العاقل جميع المنظمات الحقوقية التضامن والوقوف إلى جانبهم ضد ما يتعرض له العاقل من ممارسات وصفوها بالاستفزازية.
وقال لـ”النداء” أقارب حسين العاقل إن أمن لحج رفض الإفراج عن العاقل وزملائه ال5 الذين جرى اعتقالهم مساء الأربعاء الفائت، بعد اقتحام المنزل من قبل قوة عسكرية تتألف من مدرعة وطقمين عسكريين.
وعلى الرغم من صدور توجيهات من النيابة العامة بمحافظة لحج بالإفراج عن العاقل وزملائه الذين اعتقلوا معه في منزله الواقع في الحرم الجامعي بكلية التربية صبر، إلا أن إدارة الأمن رفضت توجيهات النيابة، وقال مسؤول في أمن لحج إنه سيتم التحفظ عليهم كاحتراز أمني حتى تنتهي فعاليات خليجي 20، وهو ما أثار استغراب أقارب العاقل ومحاميه ومندوب النيابة الذي حمل لإدارة الأمن توجيه رئيس النيابة.
وفي حديثهم لـ”النداء” حمل أقارب العاقل الأجهزة الأمنية بمحافظة لحج مسؤولية ما يتعرض له المعتقلون، مطالبين بالإفراج الفوري عن الدكتور حسين العاقل ورفاقه في المعتقل الذي وفدوا عليه ضيوفا، ولم يتصوروا أن الضيافة ستنتهي بهم تحت أقبية السجون.
كما ناشدت الأسرة المنظمات المعنية بحقوق الإنسان في الداخل والخارج، والهيئة التعليمية بجامعة عدن الوقوف إلى جانب الدكتور العاقل، والضغط على السلطات الأمنية لإطلاق سراحه مع بقية زملائه الذين تقول الأسرة إنهم لم يرتكبوا أية جناية.
وكان حسين العاقل مع عدد من قيادات الحراك قد تم اعتقالهم ومحاكمتهم ليتم الإفراج عنهم بعفو رئاسي أعلنه رئيس الجمهورية أثناء الاحتفال بعيد الوحدة في مايو الماضي.