ثقافة 2010

ثقافة 2010

* هشام علي السقاف
* انقضى رمضان والعيد -تقبل الله تعالى من الجميع- ومضت أيامهما هذه السنة كعادتها، ولم نسمع أو نرَ أثرا لهما في “تريم: عاصمة الثقافة الإسلامية 2010”.. وأخفيت عظمة رمضان المجللة من فعاليات المناسبة، كما أخفيت المناسبة كلها من اهتمامات أهل الشأن في الدولة والحكومة منذ مايو الماضي، وظل منها على السطح الأقبح: خلاف سلطة حضرموت المحلية مع وزارة الثقافة بصنعاء، ومن يهزم (تريم) بأكثر عدد من الأهداف: عمير أم معاذ، الخنبشي أم المفلحي؟
* (كركب) الدنيا ولم يقعدها نجما حضرموت في المؤتمر الشعبي الجنيد والعيدروس ضد إذاعة سيئون، لأنها احتفلت في رمضان، دون إذنهما، بالإمام الحداد.
*  أقل من 6 أشهر ستبقى الراية بيد (تريم) بعد اليوم، وهي مدة كافية للتكفير عن جحود الستة الأول، إلاّ إذا كان المقصود من أساسه إظهار ثقافة تريم، ومعها الثقافة الإسلامية العربية، بهذا الشكل من السطحية والهزال وفقر القيم، بحجة الأولوية لخليجي 20 القادم في عهد عمر.
*  عيدا سعيدا.
hishamfargazMail