السيول تودي بحياة جنديين في الحشاء وتلحق الأضرار بعدد من المنازل والمزارع في دمت

السيول تودي بحياة جنديين في الحشاء وتلحق الأضرار بعدد من المنازل والمزارع في دمت

* فؤاد مسعد
توفي جنديان في مديرية الحشاء، مساء الخميس الفائت، إثر جرف السيول للطقم العسكري الذي كان يقلهما إلى جانب 7 جنود يتبعون أمن الحشاء.
وذكرت مصادر محلية أن السيول في وادي “البهيلي” الذي يصب في وادي تبن، جرفت الطقم أثناء عودة الجنود إلى مركز المديرية.
ووفقا للمصادر المحلية فقد توفي خالد محمد أحمد الفقيه وماجد علي قاسم، وينتميان لمحافظة حجة، وجرى نقلهما إلى ثلاجة الموتى بمستشفى ذمار.
إلى ذلك، قال مواطنون في منطقة المسيمير التابعة لمحافظة لحج، والقريبة من مديرية الأزارق، إنهم عثروا الخميس الماضي على جثة شخص لم تعرف هويته، وقد نقلته السلطة المحلية بمديرية الأزارق إلى ثلاجة مستشفى ابن خلدون بلحج.
وفي دمت أفاد مواطنون بأنهم عثروا على جثتين جرفتهما السيول، إحداهما لرجل والأخرى لامرأة، لم يتعرف على هويتيهما بعد.
وكانت عدد من المناطق شهدت الأسبوع الماضي هطول أمطار غزيرة نجمت عنها كثير من الخسائر البشرية والمادية، حيث أدى تدفق السيول في وادي بنا لجرف عدد من المزارع، كما طمرت المياه عددا آخر من منازل المواطنين وأتلفت محتوياتها في مديرية دمت التي يمر منها الوادي قادما من مديريتي السدة والنادرة في محافظة إب.
وقالت لـ”النداء” مصادر محلية إن السيول التي تدفقت بشكل كبير في الأيام الماضية، خلفت أضرارا مادية هائلة شملت كثيرا من الآبار التي طمرت ومعها مضخات مياه ومعدات زراعية، كما أتلفت كميات كبيرة من المواد المنزلية للمنازل المطمورة في مدينة دمت وبعض المنازل القريبة من مجرى الوادي في قرى العكرة والمسندة ورخمة، وهو ما أدى لنزوح عشرات الأسر من مساكنها المطمورة، وكذلك المنازل المعرضة للخطر نتيجة وقوعها بالقرب من مجرى السيول.
المنازل التي تضررت من السيول في دمت:
1 – منزل خالد الريد.
2 – منزل عادل فيصل الأغبس.
3 – منزل صالح الصباحي.
4 – منزل نجيب القاضي.
5 – منزل سلطان النجار.
6 – منزل مسعد الظاهري.
8 – منزل غازي القراضي.
9 – منزل ناجي الصلوب.
10 – منزل صالح المعوض.
11 – منزل عباد المعوض.
12 – منزل علي البدوي.
13 – منزل علي رابح.
14 – منزل المواطن الذماري.
15 – منزل الحاج ناجي الزيادي.