اقراء في ملعب النداء:

اقراء في ملعب النداء:

في إطار اللعب بنتائج خليجي 20:
عائدات خليجي 20 بين تصريحات الفقيه وبامشموس! 
الرئيس يفاجئ الجميع في ملعب “حقات”!
المحرر الرياضي
انتهت فعاليات دورة خليجي 20 التي احتضنتها محافظتا عدن وأبين خلال الفترة 22 نوفمبر- 5 ديسمبر 2010، لكن تداعياتها لم تنته، وما زال كل طرف يغني على مواله، ومن بين تلك المواويل التي أثارت علامات الاستغراب والاندهاش بين أوساط المتابعين للحدث عن قرب، تصريحات وزير السياحة نبيل الفقيه، الذي أكد من خلالها أن عائدات استضافة اليمن لبطولة خليجي 20، تفوق ال600 مليون دولار، مشيرا إلى أن وزارة السياحة أكثر المستفيدين من الاستضافة.
وأضاف الفقيه في تصريح للموقع الرسمي لخليجي 20 على الإنترنت، أن عدن استقبلت أكثر من 20 ألف مشجع جاؤوا لحضور المباريات، واعتبر خليجي 20 بوابة السياحة القادمة إلى اليمن. مشيراً إلى إنه سيقوم بالتنسيق مع وزير الشباب والرياضة حمود عباد للإعداد لاستضافة العديد من البطولات المختلفة.
تصريحات الفقيه جعلت المتابعين يتساءلون عن المصدر الحقيقي لتلك العائدات في ظل عزوف جماهيري عن البطولة بالذات من دول الخليج التي اكتفت بأبناء جالياتها المتواجدين في اليمن.
على أن الأغرب من تصريحات الفقيه ما ذهب إليه رئيس مجلس إدارة الغرفة التجارية والصناعية بعدن محمد عمر بامشموس، الذي أكد أن العائدات المالية التي حققتها اليمن من فعاليات دورة كأس الخليج العربي في نسخته ال20، بلغت أكثر من مليار دولار.
وأشار إلى أن هذا الرقم المالي كان متوقعا خاصة بوصول المشجعين إلى أكثر من 600 ألف مشجع من المحافظات اليمنية ودول مجلس التعاون الخليجي.
وفي سياق متصل، أكد بامشموس أن عددا من المستثمرين من دول الخليج والذين زاروا عدن أثناء إقامة بطولة خليجي 20، أعلنوا رغبتهم الدخول في مشاريع استثمارية سياحية وصناعية بمحافظة عدن.
انظروا كم هو الفارق بين تصريحات وزير السياحة ورئيس الغرفة التجارية والصناعية بمحافظة عدن حاضنة البطولة. إنه فارق يثير شكوكاً حول مصداقية تلك الأرقام، التي يعتبرها البعض في إطار اللعبة السياسية التي منحت البطولة لقب “ناجحة بامتياز”.
وكان الرئيس علي عبدالله صالح أكد الاهتمام بتطوير الرياضة في بلادنا بمختلف أنواعها وتخصصاتها وتشجيع الشباب على الانخراط فيها وبما يكفل لهم البناء الرياضي السليم، خاصة بعد أن توفرت لهم بنية تحتية ومنشآت رياضية متطورة وفي العديد من مناطق الجمهورية. مشيرا إلى أهمية منافسات الدوري العام لكرة القدم بين الأندية الرياضية في اكتشاف المواهب الرياضية وإيجاد نجوم محترفين في المجال الكروي وعلى مستوى عالٍ من المهارات الفنية والبدنية للعب في صفوف المنتخب الوطني وبما يكفل له تحقيق نتائج رياضية أفضل ومشرفة ترفع اسم اليمن عالياً خلال المنافسات والبطولات الكروية القادمة.
جاء ذلك أثناء حضوره المفاجئ لمباراة التلال وضيفه شعب إب بعد منتصف شوطها الثاني، والتي أقيمت عصر الجمعة على ملعب “حقات” بمحافظة عدن، في ختام منافسات الجولة الرابعة من الدوري العام لكرة القدم لأندية الدرجة الأولى، حيث يقع الملعب بالقرب من قصر الرئاسة بمنطقة “معاشيق”، دون سابق إنذار، حيث ظل ضيوف المباراة مشدوهين من الموقف في المقصورة الرئيسية للملعب.
وأكدت مصادر أن الرئيس تفاجأ بغياب المسؤولين عن الرياضة وعدم حضورهم المباراة برغم تواجدهم في عدن. وأضافت تلك المصادر أنه شوهد عودة وزير الشباب والرياضة حمود عباد ورئيس نادي التلال عارف الزوكا وعلامات الارتباك بادية على وجهيهما، في الوقت الذي غادرا فيه الملعب عقب نهاية شوط المباراة الأول.
ووجه الرئيس صالح عقب المباراة الجهات المعنية بالاهتمام بالمواهب المتنوعة التي تزخر بها اليمن سواء في المجال الرياضي أو الثقافي أو الفني أو العلمي أو غيره، وبما يصقل مواهبها ويطورها على أسس علمية، ويحقق الأهداف المنشودة منها.
وقال إن العاصمة الاقتصادية والتجارية عدن، وبعد أن احتضنت وبنجاح متميز فعاليات بطولة خليجي 20، وبشهادة الجميع، سوف تحتضن خلال الفترة القليلة القادمة العديد من المنافسات والبطولات الرياضية الإقليمية والدولية.. موضحا أن لعبة كرة القدم في بلادنا لها تاريخ عريق يمتد لأكثر من 105 سنوات، ومن أوائل الدول التي دخلتها هذه اللعبة في المنطقة.
في وقت سابق، وفي إطار “النشوة” السياسية ذاتها بنجاح خليجي 20، قال وزير الشباب والرياضة حمود عباد في إطار تصريحات صحفية إن الرئيس صالح وجه بالترتيب لتنظيم بطولة كروية على مستوى منطقة القرن الأفريقي و”تجمع صنعاء” تستضيفها عدن خلال الفترة القادمة.
وأشار عباد إلى أن مثل هذه البطولة ستمتحن الكرة اليمنية، وستعمل على استمرار تطويرها، وأن الكرة الخليجية لم تتقدم إلا على مدى سنوات طويلة وبإمكانيات ضخمة.
*******************
بعد توقف لأكثر من شهر بسبب خليجي 20 التلال يواصل تصدره لدوري النخبة
ريام محمد مخشف
واصل تلال عدن تصدره لقائمة ترتيب فرق الدوري العام لكرة القدم لأندية الدرجة الأولى، إثر فوزه الثمين على ضيفه شعب إب ب3 أهداف مقابل هدف في المباراة التي جرت بينهما الجمعة، على ملعب حقات بعدن، في ختام منافسات الجولة الرابعة من البطولة، بحضور فخامة الرئيس علي عبدالله صالح، وجمهور غفير امتلأت بهم مدرجات الملعب.
وأنهى التلال شوط المباراة الأول متقدماً بهدف سجله لاعبه المحترف الإثيوبي تايفيس في الدقيقة 45 من هذا الشوط، وأضاف نفس اللاعب الهدفين الثاني والثالث في الدقيقتين 12 و30 من زمن الشوط الثاني، وقلص شعب إب الفارق في الدقيقة 45 من نفس الشوط عن طريق لاعبه المحترف الإثيوبي فبيانو.
بهذا الفوز الثمين عزز التلال رصيده إلى 10 نقاط في صدارة الترتيب، بينما تراجع شعب إب بهذه الخسارة التي تعد الأولى له هذا الموسم، للمركز الثالث برصيده السابق (7 نقاط).
وفي مدينة إب حقق حامل اللقب صقر تعز أول فوز له هذا الموسم على حساب مضيفه اتحاد إب بهدفين نظيفين سجلهما لاعبه جلال القطاع في الدقيقة 27 من الشوط الأول، ومعاذ المزجاجي في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع من المباراة، رافعاً رصيده بهذا الفوز إلى 5 نقاط متقدماً خطوات للأمام في المركز الثامن، بينما توقف اتحاد إب عند رصيده السابق (6 نقاط) متخلفاً للمرتبة السادسة.
وفي العاصمة صنعاء انتزع هلال الحديدة فوزاً ثميناً وصعبا من أنياب مضيفه وحدة صنعاء بهدف وحيد أحرزه لاعبه المحترف الإثيوبي براهانو قاسم في الدقيقة 20 من الشوط الثاني، ليعزز الهلال رصيده بهذا الفوز إلى 9 نقاط متقدماً خطوة للأمام في المركز الثاني، فيما ظل وحدة صنعاء على حاله بنقطته الوحيدة قابعاً في ذيل القائمة.
وعلى ملعب الوحدة الدولي بمحافظة أبين ألحق العروبة من صنعاء بممثلها الوحيد في دوري الأضواء حسان هزيمة مريرة في عقر داره بهدفين لهدف، وبدأ العروبة التسجيل مع بداية الشوط الأول من المباراة عن طريق لاعبه أمين الصباحي، وأضاف اللاعب عبداللاه شريان الهدف الثاني للعروبة مع منتصف الشوط الأول، وقلص حسان الفارق قبل انتهاء هذا الشوط عن طريق لاعبه مارسيل عبدالله.
بهذه النتيجة رفع العروبة رصيده إلى 6 نقاط متقدماً للترتيب الرابع، فيما تجمد حسان عند رصيده السابق (3 نقاط) متراجعاً للمرتبة ال12.
وفي المدينة الحالمة تعز مني أهلي صنعاء بالهزيمة الثانية له هذا الموسم من مضيفه الصاعد من جديد لدوري النخبة الرشيد، بهدف وحيد سجله المهاجم نشوان الهجام في دقائق شوط المباراة الثاني، ورفع الرشيد رصيده 4 نقاط متقدماً للترتيب ال11، فيما بقي أهلي صنعاء عند رصيده السابق (4 نقاط) متخلفاً للمركز التاسع.
وفي محافظة البيضاء أوقف الحكم مجاهد الظفيري مباراة شباب البيضاء وأهلي تعز في الدقيقة 17 من الشوط الثاني، بعد أن سجل نجم الشباب والمنتخب الوطني الأول الدولي عبدالغني الغرابي هدف التعادل لفريقه، إلا أن حكم الخط رفع إشارة تسلسل مما أثار جمهور الشباب الذي نزل أرضية الملعب واعتدى على حكم المباراة الذي اضطر إلى وقفها. وكان أهلي تعز سجل هدفاً عن طريق لاعبه المحترف مكيبو. وينتظر أن تصدر اللجنة العليا للمسابقات في اتحاد كرة القدم قرارها بهذا الشأن بعد الاطلاع على تقرير المراقب الفني للمباراة.
وكانت منافسات هذه الجولة التي انطلقت الخميس الماضي بمباراة واحدة أسفرت عن انتزاع شعب حضرموت فوزاً ثميناً وغالياً خارج قواعده من مضيفه شعب صنعاء بهدف وحيد، رافعا رصيده بهذا الفوز إلى 6 نقاط في المركز الخامس.