المحكمة ترفض طلب استئناف الحكم الصادر بحق “النداء” والمحمدي يعتبره غير قانوني

المحكمة ترفض طلب استئناف الحكم الصادر بحق “النداء” والمحمدي يعتبره غير قانوني

رفضت محكمة استئناف الأمانة طلب قيد استئناف الحكم الصادر من محكمة الصحافة والمطبوعات بحق 4 من محرري صحيفة “النداء” والكاتب ميفع عبدالرحمن.
وكان محامي الدفاع نبيل المحمدي تقدم لدى المحكمة بطلب تقرير طعن بالاستئناف في الحكم الابتدائي الذي قضى بالسجن 3 أشهر مع وقف التنفيذ لرئيس التحرير و3 من المحررين والكاتب ميفع عبدالرحمن، بتهمة المساس بالوحدة وإثارة المناطقية.
وأمر رئيس محكمة الاستئناف، السبت الفائت، رئيس محكمة الصحافة والمطبوعات بقيد الاستئناف بالقضية طبقا للقانون “إذا كان صدر فيها حكم”، لكنه عاد وتراجع عن ذلك بعد اتصال هاتفي مع رئيس محكمة الصحافة القاضي منصور شائع، بحسب إفادة مكتب المحامي المحمدي.
ومعلوم أن محكمة الصحافة والمطبوعات كانت عقدت جلسة غير معلنة بتاريخ 24 مايو الماضي، وأصدرت حكما قضى بإدانة الزملاء: سامي غالب، عبدالعزيز المجيدي، شفيع العبد، ميفع عبدالرحمن، وفؤاد مسعد، بتهم إثارة النعرات المناطقية والمساس بالوحدة، بعد تأجيل النطق بالحكم في القضية 3 مرات.
وجاء صدور الحكم بعد إعلان قرار رئاسي بالعفو عن الصحفيين المعتقلين في السجون وإسقاط القضايا المنظورة في المحاكم بدعوى الحق العام غداة الاحتفال بالذكرى ال20 لتحقيق الوحدة.
وكان الزملاء غالب والمجيدي والعبد ومسعد، طلبوا إلى محامي الدفاع استئناف الحكم، باعتبار أن الأصل في القضية هو براءتهم من التهم الموجهة إليهم، وهو ما يعني أنهم غير معنيين بالعفو الذي ينحصر دستوريا في القضايا التي صدرت فيها أحكام نهائية وباتة.
واكتفى نبيل المحمدي في تصريح مقتضب لـ”النداء” بالقول إن رفض المحكمة قيد الاستئناف “غير قانوني”.