قاضٍ يحترم العدالة!

قاضٍ يحترم العدالة!

– عبدالعزيز البغدادي
أثبت القاضي يحيى العنسي، رئيس محكمة استئناف الأمانة، أنه بالفعل نموذج للقاضي الحريص على استقلال القضاء وعلى سلامة الإجراءات، وأنه يتمتع بدرجة عالية من المهنية واتخاذ القرار الحازم في الوقت المناسب.
ففي قضية معاذ الأشهبي مثلاً تقدمت إليه هيئة الدفاع عن الأشهبي بعدة مذكرات للأمر بالإفراج عنه، لكنه رفض إصدار أي أمر إلا حين إحضار الملف من محكمة الصحافة الابتدائية التي حكمت بسجن معاذ لمدة عام وشمولية الحكم بالنفاذ المعجل، وتم اقتياده إلى السجن من قاعة المحكمة، وتباطأت المحكمة الابتدائية في تسليم نسخة الحكم، كما حاولت نيابة الصحافة عرقلة إرسال الملف، إلا أن القاضي رئيس محكمة الاستئناف وجه بسرعة إرسال الملف، ووعد بتحديد جلسة سريعة عند وصوله. وبالفعل حدد جلسة يوم السبت الماضي. ورغم عدم حضور السجين معاذ نتيجة تخلف سيارة السجن عن إحضار السجناء، ذلك اليوم، فقد عقد جلسة وأصدر قراراً بالإفراج عن معاذ الأشهبي استناداً للمادة 47 من الدستور والمادة 300 من قانون الإجراءات الجنائية.
مثل هذا القاضي يعيد بعض الثقة المفقودة في القضاء اليمني، فله التحية من كل حريص على العدالة كقيمة سامية. والأمل أن يحرص مجلس القضاء الأعلى رئيساً وأعضاء، وهم من الذين تنعقد عليهم آمال كبيرة، على تمكين مثل هذا القاضي من أعمالهم، وتوفير الإمكانات اللازمة لهم لكي يتمكنوا من تشكيل لوحة جديدة مشرقة عن مستقبل العدالة في اليمن.