قال لـ”النداء”بفضل الله والشيباني تمكنت من دفع تكاليف العلاج

قال لـ”النداء”بفضل الله والشيباني تمكنت من دفع تكاليف العلاج

أيوب طارش يصل إلى اليمن بعد 4 أشهر من العلاج ويعتب على السلطة إهمالها للطلاب في ألمانيا
خاص – “النداء”:
وصل الفنان الكبير أيوب طارش وزوجته، مساء السبت، إلى العاصمة صنعاء، قادمين من ألمانيا، بعد رحلة علاجية استغرقت 4 أشهر في أحد مستشفيات العاصمة برلين.
وفي تصريح خاص بـ”النداء” قال: إن حالته الصحية تحسنت كثيراً عما كانت عليه، وإن الأطباء الذين أشرفوا عليه في ألمانيا طلبوا منه تجنب الإرهاق، وممارسة التمارين خلال الفترة القادمة. موضحاً أن أي مجهود يبذله يسبب له ألماً في يده.
وبخصوص زوجته قال إن حالتها تحسنت بشكل طفيف، وإن الأطباء شددوا على ضرورة عودتها إلى ألمانيا بعد 6 أشهر، في حين حُدد موعد عودته هو بعد سنة.
وأجريت لأيوب عمليتان جراحيتان في العمود الفقري واليد اليمني، وخضعت زوجته لعملية جراحية في المريء، وأخرى لاستئصال نصف الرئة.
وكان أيوب طارش يعاني من مشاكل في الفقرات القطنية بالعمود الفقري، وبروز عظام زائدة في يده اليمني أصابتها بالشلل، في حين كانت زوجته تعاني من نزيف حاد في القرنية، ومن السكري والضغط ومشاكل في الكبد.
وكشف أيوب طارش عن تبدد الوعود التي قطعت له قبل سفره، وقال: لم تصلني أية مساعدة من السلطة وأنا في ألمانيا. قبل أن يستدرك: باستثناء السيارة والسائق اللذين وفرتهما لي سفارتنا في برلين. مضيفاً أنه تحمل كافة نفقات وتكاليف الرحلة العلاجية من المبالغ التي وصلت له من أصدقائه، خلافاً لمزاعم السفارة اليمنية في برلين التي قالت في بلاغ صحفي في ال10 من ديسمبر، إنها سلمت أيوب 60 ألف دولار.
وبخصوص الوعد الذي قطعه محافظ تعز حمود خالد الصوفي لأيوب، أكد أنه لم يتلقَّ أي اتصال من المحافظ، وقال: اتصلت أكثر من مرة بتحويلة المحافظ، لكني لم أتمكن من التحدث إليه بسبب انشغاله، وكنت أبلغ موظف التحويلة بظروفي في ألمانيا، ووعدني بأنه سيخبر المحافظ.
وكان الفنان أيوب طارش أعرض عن فكرة السفر إلى ألمانيا بعد أن تبين أن المنحة العلاجية التي وجه بها رئيس الجمهورية اقتصرت على 10 آلاف دولار فقط، دون أن تشمل مصاريف العلاج وتذاكر السفر.
وكشف في حديث صحفي مع “النداء” نُشر في أكتوبر الماضي، أن محافظ تعز ألح عليه أخذ المبلغ والسفر إلى ألمانيا، بعد أن التزم له بتوفير كل ما سيحتاجه هناك.
وقال: بفضل الله أولاً، وبفضل صديقي العزيز عبدالقوي الشيباني -صاحب مخبازة الشيباني- تمكنت من تسديد تكاليف المستشفى وفواتير العلاج ومصاريفي في ألمانيا أنا وزوجتي.
وأضاف: كان يتصل بي يومياً، ويطمئن على صحتي وزوجتي، ويحول لي بالمبلغ الذي أحتاجه.
ومعلوم أن الشيباني هو أحد أصدقاء أيوب ومن معجبيه، وسبق أن تكفل بجزء كبير من نفقات علاج الفنان الكبير أثناء وجوده في الأردن في أغسطس الماضي.
وواجه أيوب ظروفاً صعبة عقب وصوله إلى ألمانيا، إلا أنه لم يبدِ أي تذمر حيال عدم التزام السلطة بوعودها، غير أنه عاتبها جراء إهمالها الطلاب اليمنيين في ألمانيا، وقال: الطلاب في ألمانيا يعانون، وظروفهم صعبة، وعلى السلطة تقديم المساعدة لهم.
واستقبل أيوب وزوجته في مطار صنعاء جمع كبير من أصدقائه ومحبيه ومندوب قناة السعيدة ومندوب وكالة سبأ للأنباء، في حين تخلف ممثلو ملتقى الرقي والتقدم الذي يرأسه يحيى محمد عبدالله صالح أركان حرب الأمن المركزي، وفق الترتيب الذي كان معداً مسبقاً لاستقبال أيوب طارش.