بعد أن أصيب 5 أشخاص من عائلة واحدة في حادث مروري

بعد أن أصيب 5 أشخاص من عائلة واحدة في حادث مروري

الخضر عزيز يطالب السلطة المحلية في أبين بإلزام المؤسسة العربية بتحمل نفقات العلاج
يتشارك 5 أشخاص، ينتمون لعائلة واحدة، سرير المرض في مستشفى النقيب التخصصي بمحافظة عدن، إثر تعرضهم لحادث مروري على سيارة كانت تقلهم على الطريق الواصلة بين عدن وأبين في ال7 من الشهر المنصرم.
وتعرض هؤلاء لإصابات بالغة، إذ ما يزالوا في أوضاع صحية خطرة منذ قرابة شهر، أي يوم الحادثة.
وقال الخضر علي عزيز الفشاشي، وهو والد سائق السيارة، التي تعرضت للحادث، إن نجله علي الخضر كان يقود سيارته وكان على متنها عدد من أفراد أسرته بينهم أطفال ونساء، وعند أحد المنعطفات على مشارف مدينة زنجبار فوجئ بسيارة نقل كبيرة تابعة للشركة المنفذة لاستاد أبين الرياضي، تفرغ حمولتها وسط الطريق، بعد تعرضها لعطب، وهو ما أدى إلى اصطدام السيارة التي تستقلها الأسرة بكومة الرمل، ومن ثم انقلابها.
ولفت عزيز إلى أن الحادث أدى إلى إصابة كل من: علي الخضر علي عزيز، سائق السيارة، وفاطمة الصديق الجفة، ورانيا عوض سالم المرزقي، وحيدرة عوض سالم المرزقي، وخليفة عوض سالم المرزقي. وأضاف أنه تم نقلهم مباشرة إلى مستشفى النقيب بعدن نظرا لخطورة إصابتهم، ولازالوا حتى اللحظة يتلقون العلاج في العناية المركزة حد إفادة عزيز.
وطالب عزيز السلطة المحلية في محافظة أبين بسرعة التدخل وإلزام المؤسسة العربية للتجارة والمشاريع، وهي الشركة التي تعود ملكية السيارة لها، بتحمل نفقات العلاج والمثول أمام الجهات المختصة، مشيرا في ذات السياق إلى أن السيارة لا تزال محتجزة لدى السلطات الأمنية بمدينة شقرة، فيما “ترفض الشركة التخاطب مع الجهات المختصة بالمحافظة رغم صدور أكثر من توجيه وأمر يقضي بمساءلة المسؤولين في الشركة”، حد تعبيره.