فريد بركات.. الأنموذج

الشاعر اليمني الراحل فريد بركات
الشاعر اليمني الراحل فريد بركات (صورة متداولة في شبكات التواصل)

الاديب والشاعر الكبير فريد محمد بركات من شعراء اليمن المؤصلين للقصيدة والاغنية.

نجم من نجوم الادب والفكر والثقافة سبعينات وثمانينات القرن الماضي في ‏اليمن.‏

من مؤسسي اتحاد الادباء والكتاب اليمنيين. ومنظمة الصحفيين الديمقراطيين “‏نقابة الصحفيين ” فيما بعد رأس تحرير مجلة قضايا العصر المجلة الفكرية ‏والنظرية التابعة للحزب الاشتراكي اليمني.‏

ناقد أدبي ومنظر سياسي مشارك في المعارك الادبية والفكرية. غنى قصائده ‏الوطنية والعاطفية كبار الفنانين: المرشدي وأحمد بن أحمد قاسم من أشهر ‏أغانيه العاطفية يا سامعين الصوت.‏

تعرض للاعتقال لمدة عامين بعد احداث يناير 1986. والتي استشهد فيها اخوه ‏المفكر والصحفي والاديب الكبير الناقد زكي بركات.‏

تولى العديد من المناصب في جمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية.‏

كان معارضا لحرب 1994 التي اشعلها علي عبد الله صالح ضدا على الوحدة ‏السلمية الديمقراطية.‏

كان فريد محمد بركات من المثقفين الاصلاء. والادباء المرموقين. تبوأ منصب ‏نائب وزير الثقافة. حضوره كبير في الحياة الادبية والثقافية. قصائده الوطنية ‏والعاطفية كثيرة. لم يصدر منها الا “كلماتي” بكالوريوس في الادب “جامعة ‏القاهرة” توفى يرحمه الله دون ان تجمع اشعاره ومقالاته الكاثرة.‏

توفى في العام 2019 وكان فريد أنموذجاً للمثقف العضوي الملتزم والأنموذج.‏