مركز التضامن العمالي في واشنطن يبدي انزعاجه من فصل مهندسي «اليمنية»

مركز التضامن العمالي في واشنطن يبدي انزعاجه من فصل مهندسي «اليمنية»

– «النداء»
بعثت السيدة «إلي لارسون» المديرة التنفيذية للمركز الأمريكي للتضامن العمالي الدولي في واشنطن مناشدة إلى الرئيس علي عبدالله صالح تطالبه بالتدخل وإعادة المهندسين الذين تعرضوا لفصل تعسفي من شركة الخطوط الجوية اليمنية مؤخراً.
وقالت «لارسون» في رسالتها إن المركز انزعج حال بلوغه خبر فصل المسؤولين النقابيين الثلاثة نهاية العام الماضي، إضافة إلى 16 عضواً تم فصلهم مطلع الشهر الجاري لاشتراكهم في النشاط النقابي.
وأشارت إلى حق جميع العمال في تكوين النقابات والانضمام إليها والتي تقدسها اتفاقيات منظمة العمل الدولية. مذكرة بأن اليمن عضو في المنظمة، وعليه احترام المبادئ المعترف بها دولياً.
وأفادت «لارسون» في رسالتها أن المركز الأمريكي كان قد ناشد رئيس شركة الخطوط الجوية اليمنية في يناير الماضي، عقب فصل ثلاثة نقابيين في نوفمبر من العام الماضي، وأنها اجتمعت مع السفير اليمني في واشنطن، ودعت فيها الحكومة اليمنية أن تقدم نموذجاً إيجابياً في المنطقة يتعلق باحترام حقوق النقابات العمالية والمهنية.
وأشارت لارسون إلى أن نقابة المهندسين اليمنيين تلتمس إعادة محمد عمر معين، وعبدالله أحمد قرواش، وجمال علي مسعد الذين فصلوا في نوفمبر الماضي، فضلاً عن 15 عضواً فصلوا بداية الشهر الحالي، على أن يتبعها مفاوضات بين الشركة والنقابة.
ويعد مركز التضامن العمالي الذي يتخذ من واشنطن مقراً له يعمل على مساعدة العمال في جميع أنحاء العالم من أجل بناء نقابات عمالية ومهنية ديمقراطية.