في الحلقة النقاشية “22مايو وحرية الصحافة”:تجديد رفض التعديلات على قانون الصحافة والمطالبة بوقف تمويل الصحف الهابطة

في الحلقة النقاشية “22مايو وحرية الصحافة”:تجديد رفض التعديلات على قانون الصحافة والمطالبة بوقف تمويل الصحف الهابطة

– عدن – «النداء»
نظمت كلية الآداب جامعة عدن ونقابة الصحفيين بعدن، الاثنين الماضي، حلقة نقاشية بعنوان: “22مايو وحرية الصحافة” بحضور (مروان دماج الأمين العام للنقابة) وسيعد ثابت، الوكيل الأول لنقابة الصحفيين وعدد من رؤساء ومدراء تحرير الصحف.
وفي الحلقة النقاشية عبر الصحفيون في مداخلاتهم عن تمسكهم بقانون الصحافة والمطبوعات (25 لسنة 1990م) رافضين إدخال تعديلات على القانون الجديد والتي اعتبروا أنها تضع مزيداً من القيود على حرية الصحافة والتعبير والحصول على المعلومات.
وقالوا إن القانون القديم الذي أعلن أثناء تحقيق الوحدة يعد أفضل من القانون الجديد الذي يثير حوله الكثير من التساؤلات.
كما أعربوا عن استيائهم من تصرفات بعض الصحفيين الذين يسيؤون لحرية الصحافة واستغلالها بصورة خاطئة، مطالبين الجميع بمراعاة أخلاقيات المهنة والالتزام بميثاق الشرف الصحفي.
وطالب المشاركون بضرورة توثيق العلاقة بين النقابة والصحفيين دون محاباة أو مجاملة أو محسوبية وأن تسعى النقابة ومعها كل زملاء المهنة للضغط على الحكومة بشأن إقرارها التوصيف الإعلامي واعتماد هيكل خاص بالصحفيين يراعي خصوصية المهنة.
وتطرقت أوراق العمل التي قدمت في الحلقة إلى الكف عن تمويل الصحف الهابطة وإلى إعادة صياغة مواد قانون الصحافة والمطبوعات بما يتوافق مع القوانين والمواثيق الدولية لحقوق الإنسان ويضمن للصحفيين حياة معيشية كريمة لا تدفعهم إلى بيع أقلامهم.
كما تطرقت إلى ضرورة تعميق ديمقراطية المشاركة وتوظيف الموارد المادية التوظيف الأمثل لصالح تنمية الموارد البشرية باعتبار الإنسان أداة التنمية. منوهين إلى ضرورة الاستثمار في قطاع الإعلام بعيداً عن التبريرات واتهام الصحفيين بأنهم جواسيس وخونه لا يؤمن جانبهم لأن الحرية لا تكتمل وتصبح سمة المجتمع إلا إذا كان للكلمة صدى وأثر في إحداث التغيير والتطوير نحو الأفضل.