إنذار بالفصل لأفضل كتاب الجمهورية

إنذار بالفصل لأفضل كتاب الجمهورية

يعيش الزميل فكري قاسم خصومة أبدية مع التكريم!
في عيد العمال تم تكريم كثيرين في صحيفة «الجمهورية»، وكان نصيبه إنذاراً بالفصل من العمل.
ذاكرة فكري قاسم انتعشت بفضل الإنذار الجديد، إذ استعاد مشهداً مماثلاً وقع قبل 3 أعوام.
في 2004 أجرت «الجمهورية» استطلاع رأي لقرائها عن الصحيفة، وكان أن حاز عديم التكريم مرتبة أفضل كاتب مقروء. يومها فرحت قال فكري لـ«النداء وأكيد «باحصل مكافأة… لقيتهم اليوم الثاني يعطوني 17 قسطاً خصميات من راتبي وتهديداً بالفصل».
أضاف: «هذا العام كرموني بإنذار بالفصل من العمل».