كشفت العفو الدولية أنها وقعت قبل المؤتمر الدولي للمحكمة الجنائية 2004 في صنعاء.. النائب عشال يطلب مساءلة وزير الخارجية عن اتفاقية ثنائية مع أمريكا

كشفت العفو الدولية أنها وقعت قبل المؤتمر الدولي للمحكمة الجنائية 2004 في صنعاء.. النائب عشال يطلب مساءلة وزير الخارجية عن اتفاقية ثنائية مع أمريكا

حمدي عبدالوهاب الحسامي
طالب النائب علي عشال باستدعاء وزير الخارجية إلى البرلمان لإيضاح ما يثار عن أن اليمن وقعت -سرَّاً- اتفاقية ثنائية مع الولايات المتحدة الامريكية تمتنع بموجبها اليمن من اعتقال أو تسليم الجنود الامريكيين المتهمين بجرائم حرب إلى المحكمة الجنائية الدولية.
أمل الباشا قالت في تصريح لـ«النداء» ان هناك أخباراً تتردد عن وجود اتفاقيات ثنائية بين امريكا وعدد من الدول العربية تقضي بعدم مثول الجنود الامريكيين امام المحكمة الجنائية خصوصاً وأنه توجد اكثر من 70 قاعدة عسكرية امريكية في العالم.
وأضافت أنه وأثناء اجتماع جمعية دول الاطراف في لاهاي تم إخبار السفير غالب العدوفي عن معلومات تقول إن اليمن وقع اتفاقية ثنائية مع امريكا بصورة سرية، وهو ما نفاه السفير بشدة.
وعند اطْلاعه على موقع «الشبكة الدولية للخارجية الامريكية» الذي يورد العديد من الاتفاقيات التنموية بين امريكا واليمن وكذلك مذكرة تفاهم بين وزارة الخارجيةالامريكية واليمن خلال الفترة 17-19 ديسمبر 2003، اكد السفير أنه لا يعلم عنها شيئاً برغم أنه المسؤول عن الدائرة القانونية بالخارجية اليمنية.
وقالت الباشا إنها اقترحت عليه التواصل مع السفارة الامريكية لتكذيب هذا الخبر ما دام لا يعرف الجهة التي تواصلت معها الخارجية الامريكية.
واشارت إلى أن رسالة منظمة العفو الدولية إلى رئيس الجمهورية تحث اليمن على المصادقة على الاتفاقية الجنائية وأن ثمة اتفاقية وقع عليها وزير الخارجية الامريكي السابق كولن باول وجهة رسمية يمنية قبل عشرين يوماً من موعد المؤتمر الدولي للمحكمة الجنائية الدولية بصنعاء.
وقالت الباشا إن الاتفاقية غير قانونية، وأن اليمن غير ملزم بها، كونها سرية، ولم يصادق عليها مجلس النواب.
alhosami.hamdy@gmail.com